‫ عودة منظمة الأعراف التونسية إلى عضوية اتحاد الغرف العربية


أعلن الأمين العام لاتحاد الغرف العربية، خالد حنفي، اليوم الاثنين، عودة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، إلى دائرة العمل العربي المشترك، صلب اتحاد الغرف العربية.


ودعا حنفي رجال الأعمال والمستثمرين العرب إلى المجيء والاستثمار في تونس، وذلك عقب لقاء جمعه اليوم الاثنين في قصر الحكومة بالقصبة، برئيسة الحكومة، نجلاء بودن رمضان، وحضره رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، سمير ماجول، وفق ما جاء في بلاغ إعلامي لرئاسة الحكومة.

وأضاف أن اتحاد الغرف العربية “يدرس إمكانية تنظيم مؤتمر لرجال الأعمال والمستثمرين العرب في تونس”، مبينا أن الاتحاد، الذي يضم 22 دولة عربية و16 دولة من مختلف القارات، “يسعى اليوم إلى الاستفادة من التجارب والتوجهات التونسية في عدة مجالات اقتصادية واستثمارية”.

وأشار خالد حنفي الى أنه تم خلال اللقاء، استعراض آفاق دعم التعاون العربي المشترك، خاصة في مجالات ربط موانئ تونس بموانئ عدد من الدول العربية، بما يساهم في دفع التجارة البحرية بينها، ولتكون منصات للانطلاق نحو أسواق جديدة واعدة، من خلال تحالفات استراتيجية تحقق القيمة المضافة للاقتصاديات العربية.

وأفاد الأمين العام لاتحاد الغرف العربية بأن اللقاء برئيسة الحكومة “كان مثمرا، وتطرق إلى عدة مواضيع اقتصادية على المستوى العربي”. كما تم “التأكيد على أهمية دعم قطاع ريادة الأعمال، خاصة في المجالات التكنولوجية الحديثة، وأهمية تطويرها وإنشاء أقطاب جديدة بالجهات الداخلية في تونس، تكون قادرة على دفع التنمية بها”.