‫صابة البطاطا هذه السنة قادرة على تحقيق اكتفائنا الوطني لمدة 6 أشهر


تعتبر ولاية سوسة من المناطق المنتجة لمادة البطاطا و تقدر المساحة المزروعة هذه السنة بحوالي 800 هكتار. 


ووفق ماصرح به للجوهرة اف ام رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة بسوسة حسان اللطيف، يُقدر إنتاج ولاية سوسة من مادة البطاطا هذا الموسم بـ 16 ألف طن أيّ حوالي 10 بالمائة من الانتاج الوطني المقدر هذه السنة بـ 320 ألف طن.‎‎

و أضاف رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة، أنّ انتاج هذه السنة من البطاطا طيّب، رغم تراجع المساحات المزروعة و الانتاج، الذي كان في حدود 40 ألف طن، وأرجع ذلك إلى شح المياه و قلة الأمطار، مؤكدا أنّ صابة هذه السنة من البطاطا قادرة على تحقيق اكتفائنا الوطني من هذه المادة لمدة ستة أشهر على الأقل خاصة و أن استهلاك التونسي الشهري يتراوح بين 30 الف و40 الف طن، مشددا على ضرورة المحافظة على هذه الصابة التي تكلفت على المجموعة الوطنية حوالي 250 مليار وفق قوله.

الصعوبات:
وفي حديثه عن الصعوبات التي يواجهها الفلاح هذه السنة، قال لطيف، إن أهم الاشكاليات هي التخزين والذي شكل السنة الفارطة عائقا لدى الفلاح و التاجر بدعوة وجود مراسيم تنص على أنّ من تحوز على كمية كبيرة من الانتاج يُعد محتكرا، مطالبا بمراجعة هذه المراسيم الخاصة بالمخازن وتسهيل عملية الخزن، و عزوف أصحاب المخازن على قبول المنتوج من عند الفلاح خوفا من الاحتكار.
كما طالب حسّان اللطيف، بتفعيل المجمع المهني المشترك وإيجاد حلول لتمويله ليعمل على تعديل السوق ولتسهيل عملية التنقل نظرا لتعرض كل من الفلاح و الوسيط و التاجر الى صعوبات في نقل المنتوج من الضيعة الى المخازن او سوق الجملة و تعرضهم الى تضييقات في الطريق و مطالبتهم بالاستظهار بفواتير .
وبيّن أنّه من الإشكاليات الأخرى التي يواجهها الفلاح كذلك، ارتفاع كلفة الانتاج و غياب الأدوية التي تعودت مصالح الفلاحة على توفيرها و توقفت عن ذلك منذ سنتين، حسب تعبيره.

هاجر النوالي