نصف التونسيين يعتبرون أن ظروفهم المعيشية سيئة جدّا


تم اليوم الثلاثاء، خلال ندوة صحفية الإعلان عن نتائج دراسة قامت بها مؤسسة وان تو وان للأبحاث وإستطلاع الرأي بالشراكة مع مع “الأفروباروميتر” .

وهذه الدراسة يتم إنجازها كل سنتين في 36 بلد إفريقي بنفس الإستمارة ونفس الأسئلة لمقارنة البلدان ببعضها البعض ومدى تقدّم كل بلد من وقت لآخر.

وفي تصريح للجوهرة أف أم ، أفاد مدير عام “وان تو وان” يوسف المؤدب ، بأنه تم إستجواب 1200 تونسي موزّعين على كامل ولايات الجمهورية ، مشيرا إلى أن7   من 10 تونسيين يرون أن البلاد تتّجه نحو الإتجاه الخاطئ، فيما وصف 84% الوضع الإقتصادي الحالي بالسيء والسيء جدّا ، مقابل تفاؤل 44% من المستجوبين بشأن تحسّن الأوضاع الإقتصادية.

وأعلن المؤدب أن قرابة نصف التونسيين يعتبرون أن ظروفهم المعيشية سيئة وسيئة جدّا، موضّحا ، أن أكثر الفئات المتشائمة هي فئة الشباب التي تتراوح أعمارهم بين  و25 و39 عاما  وبحسب الجهات فإن متساكني الشمال الغربي أكثر الجهات التي اعتبرت ان الوضع الإقتصادي سلبي.

وبخصوص المشاكل التي يجب على الحكومة معالجتها في أقرب وقت ، تصدّر الوضع الإقتصادي أهم الأولويات ب94 % ،تليها البطالة بنسبة 54 % ، فالفقر بنسبة أقلّ.