سعيّد رفض مقابلتنا والحكومة تماطل في تفعيل قرارات حماية المبلغين

قال رئيس المنظمة التونسية لمكافحة الفساد زبير التركي، في مداخلة له في برنامج بولتيكا اليوم الثلاثاء، “إنّ المبلغين عن الفساد نفذوا وقفة احتجاجية الأسبوع الماضي، وهذا ما زاد في تعريض حياتهم للخطر”، حسب تعبيره.

وأوضح التركي، أنّ الدولة دفعت المبلغين عن الفساد لتنفيذ الوقفة الاحتجاجية، والكشف عن أنفسهم مؤكدا أنهم توّجهوا لقصر قرطاج للقاء رئيس الجمهورية ولكنه رفض مقابلتهم.

وأضاف التركي، أنّ الدولة ممثلة في وزارة الداخلية تُماطل في تفعيل قرار الحماية للمبلغين عن الفساد الذين باتوا أمام خطر حقيقي متهما الحكومة الحالية بعدم السعي لتفعيل القوانين وتجاهل المبلغين عن الفساد.
وأكد أنّ المحكمة الإدارية أصدرت قرارا نهائيا بضرورة تفعيل قرارات حماية المبلغين عن الفساد ولكن الحكومة الحالية تجاهلت القرار القضائي ورفضت تطبيقه إلى حدّ اليوم، حسب قوله.