الاتحاد الجهوي للفلاحة بالقيروان يحذّر من عمليات تهريب لجانب من صابة الحبوب إلى وجهة غير معلومة


حذّر رئيس الإتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بالقيروان، المولدي الرمضاني، اليوم الثاثاء، من “عمليات تهريب لجانب من صابة الحبوب إلى وجهة غير معلومة”.



وقال الرمضاني في تصريح لـوكالة تونس إفريقيا للأنباء ، “لاحظنا خلال هذه الفترة عمليات نقل لكميات من القمح بالجهة بواسطة عدد من الشاحنات الثقيلة نحو وجهة غير معلومة”، داعيا الوحدات الأمنية والديوانية إلى التصدي إلى مثل هذه العمليات والضرب على أيدي العابثين بالامن الغذائي، على حد قوله.

ولفت، إلى أنه لم يتم تسجيل توجه هذه الشاحنات نحو مراكز تجميع الحبوب بالجهة، وهو ما يفسر، حسب قوله “نسبة الإقبال الضعيفة المسجلة إلى حد الآن لعدد شاحنات على هذه المراكز لايداع المحاصيل مقارنة بنفس الفترة من السنوات الفارطة حيث كانت فيها هذه المراكز تعاني من اكتظاظ الشاحنات.

وأعرب عن خشيته من أن “يؤدي نقل الشاحنات لكميات الحبوب إلى غير مراكز التجميع التابعة لديوان الحبوب او المراكز الخاصة إلى نقص كبير في عمليات التخزين”، مشددا على ضرورة حماية صابة الحبوب خاصة بعد ما شهدته تونس من نقص حاد في مادة السميد والخبز قبل وخلال شهر رمضان المنقضي.وأكد، في سياق متصل، على ضرورة العمل على حماية الأمن الغذائي في ظل ما يشهده العالم من صعوبات جراء الحرب الروسية الاكرانية.

وتشير التقديرات الأولية في ولاية القيروان بانتاج 06ر1 مليون قنطار مقابل 08ر1 مليون قنطار خلال الموسم الفارط.