‫مرصد الدفاع عن مدنية الدولة يحذر من استفحال الفكر الإخواني والتكفيري


عبر المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة، عن عميق انشغاله بما اعتبره “استفحال المخاطر التي تحدق بمدنية الدولة التونسية، وتخلي السلطة عن مراقبة المؤسسات التي تنشر الفكر التكفيري وتدعو إلى العنف والإرهاب”، متحدية الدستور والقانون والمبادئ الكونية لحقوق الإنسان وقيم الجمهورية.

واعتبر المرصد في بيان أصدره اليوم الاربعاء، “أن مظاهر تطويع المجتمع والمؤسسات للفكر الإخواني الرجعي، لا تقل خطورة عن المشاكل الاقتصادية والسياسية التي تستأثر في هذه الفترة باهتمام السلطة القائمة”، وهو ما يستدعي السهر بكل حزم وجدية على الدفاع عن الصبغة المدنية للدولة، باعتباره من صميم العمل على إرساء الديمقراطية ودولة القانون والمؤسسات، وأساس التقدم في المجالات الأخرى.

 وانتقد المرصد في بيانه، تواصل فتح الجمعية التونسية للعلوم الشرعية فروعها في الجهات، وتواصل نشاط حزب التحرير المحظور ومواصلة رفض بعض البلديات شهادة المرأة في عقد الزواج، وتواصل “تمتع” الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بحصانة السلطة، على حد تعبيره.