مقيم يتعرض للاعتداء بالفاحشة.. ووفاة آخر في ظروف غامضة

تقدمت، يوم السبت المنقضي، عائلة شخص يعاني من قصور ذهني، مقيم بمركز خاص لرعاية المسنين وفاقدي السند كائن بجهة باردو، مفادها تعرض قريبهم لسوء المعاملة الذي بلغ حد الاعتداء المتكرر بفعل الفاحشة من صاحب المركز المذكور مستغلا حالة الوهن التي يعاني منها الناجمة عن قصور ذهني مما اضطره للفرار من المركز.

ووفق بلاغ لنقابة إقليم الأمن الوطني بتونس، فقد تم إيلاء الموضوع الأهمية اللازمة من طرف رئيس الاستمرار بباردو، وجلب المظنون فيه، وبالتحرير عليه أنكر ما نسب إليه فتمت مراجعة النيابة العمومية في شأنه وأذن ممثلها بالاحتفاظ به.

وبتعهد فرقة الشرطة العدلية بباردو بالموضوع تم تعميق الأبحاث وإجراء كافة التساخير الطبية والفنية اللازمة، حيث تبينت جدية الاعتداء الجنسي على الضحية، وتمت بتاريخ اليوم إحالة المظنون فيه على العدالة وأصدر قاضي التحقيق المتعهد بالموضوع بطاقة إيداع بالسجن في شأنه. والأبحاث لا تزال جارية على صعيد الفرقة لبيان تعرض نزلاء آخرين بالمركز لاعتداءات مشابهة من عدمه.

وأضاف البلاغ أنه وفي ذات يوم الواقعة توفي مقيم ثان بالمركز المذكور من ذوي الإعاقات الذهنية في ظروف غامضة حاملا لآثار عنف ظاهرة في أنحاء مختلفة من جسده.

وعُهد لقاضي التحقيق بالبحث في أسباب الوفاة وملابساتها للإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية .