المسار الديمقراطي الإجتماعي يرفض المشاركة في اللجنة الاستشارية للشؤون الاقتصادية


عبّر حزب المسار الديمقراطي الإجتماعي، في بلاغ له اليوم الخميس، عن رفضه قبول الدعوة للمشاركة في أعمال اللجنة الاستشارية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية في صيغتها الحالية.


وأوضح المسار أنه تلقى دعوة من العميد ابراهيم بودربالة رئيس اللجنة الاستشارية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية للمشاركة في الجلسة الافتتاحية لأشغال اللجنة المزمع انعقادها يوم السبت 04 جوان 2022، وعلى إثر اجتماع مكتبه السياسي يهم حزب المسار تمّ اتخاذ هذا القرار بعدم المشاركة.

وأكد الحزب تمسكه بنهج الحوار التشاركي كآلية لإنقاذ تونس من أزمتها الشاملة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ولإنهاء الفترة الاستثنائية الحالية دون العودة لما قبل 25 جويلية 2022 ودون الانزلاق نحو التفرّد بالرأي.

كما أشار إلى أنّ “المسار التشاوري الذي انطلق والمنظم بالمرسوم عدد 30 لا يوفّر أرضية ملائمة لحوار جدي بمشاركة الأحزاب السياسية التي ثبت عدم تورطها في الفساد وفي الإرهاب والمنظمات الوطنية ومكونات المجتمع المدني، واقتصاره على الطابع الاستشاري وانطلاقه من مخرجات مسبقة تعتمد على الاستشارة الوطنية التي لم تحظى بمشاركة مواطنية واسعة ، ليتحوّل إلى عملية تزكية للمشروع الفردي لرئيس الجمهورية”، حسب نصّ البلاغ .  

كما اعتبر حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي نفسه معنيا بمختلف الإصلاحات القانونية والدستورية والاقتصادية والاجتماعية المطروحة وله مقترحات عملية بخصوصها سيعلن عنها للرأي العام وسيتفاعل على أساسها مع كل المقترحات الجدية للخروج من الأزمة.