آلية إعفاء القضاة ستدمر ما تبقى من استقلالية القضاء


أكد القاضي والوزير الأسبق حاتم العشي ضيف صباح الورد اليوم الجمعة أن المرسوم الرئاسي المتعلق بإعفاء القضاة كان زلزالا سيئا في القضاء.


و أضاف العشي أن فترة تولي البحيري منصب وزير العدل  كانت فترة رعب بالنسبة للقضاء مازالت تأثيراتها إلى اليوم.
و تابع العشي قوله “كنت اعتقد اننا لن نعود لآلية الإعفاءات “بوه على خوه” معتبرا أن آلية الإعفاءكانت بمثابة الصدمة له و أنها ستدمر ما تبقى من استقلالية القضاء حسب قوله.
و قال العشي إن هذه الإعفاءات تعتبر مظلمة لبعض القضاة الذين حافظوا على استقلاليتهم معتبرا أن القضاة هم بشرفي النهاية.
و شدد العشي على أن يكون الإصلاح عن طريق المجلس الأعلى للقضاء و لا دخل لأي سلطة أخرى في ذلك مؤكدا أن رئيس الجمهورية لم يكن ينوي القيام بهذه الإعفاءات” لكن المجلس الأعلى للقضاء صوت و أعطى الاولوية للحركة الصيفية وهو ما أغضب رئيس الجمهورية.
وقال العشي إن نشر أسماء القضاة المعفيين للعلن فيه مس للقضاة أنفسهم و لحياتهم الخاصة مؤكدا أن استفتاء 25 جويلية هو الذي سيكشف من يقف في صف قيس سعيد و من ضده.