كانوا يخططون لتركه يتداعى للسقوط والاستيلاء على الأراضي


أدى رئيس الجمهورية قيس سعيد، اليوم الجمعة، زيارة إلى عدد من المنشآت الرياضية، شملت الملعب الأولمبي بالمنزه الذي تعطلت أشغاله لعدة أشهر.

وقال رئيس الدولة، لدى لقائه عددا من المسؤولين في ملعب المنزه، إن تعطل اشغال الملعب، كانت من أجل تركه ليتداعى للسقوط ومن ثم الاستيلاء على الأرض بأبخس الأثمان، مثلما حصل سابقا في منشآت رياضية أخرى. وأكد سعيّد على ضرورة انطلاق أشغال تهيئة الملعب، مع ضرورة مراقبة الاعتمادات حتى لا يتم التلاعب بأي مليم من المال العام.

 كما شملت الزيارة، القاعة المغطاة والمسبح الأولمبي بالمنزه.

وأذن رئيس الدولة بانطلاق أشغال تهيئة المسبح الأولمبي على أن يحافظ على شكله السابق باعتباره معلما من معالم تونس.