لا تسامح مع التحرش والسرقة والتدليس بالوسط المدرسي


قال وزير التربية فتحي السلاوتي، اليوم السبت على هامش زيارة اداها الى جزيرة جربة، ان الوزارة لا تتسامح مع التحرش وسرقة المال العام وتدليس الاعداد والشهائد داخل الفضاء التربوي.

وأكد السلاوتي عدم التواني في تسليط العقوبات بالايقاف التحفظي مباشرة لمرتكب هذه التجاوزات او لمن حامت حوله الشبهة وتمريره على مجلس التاديب والعزل مباشرة حتى لمجرد الشبهة.

وذكر في هذا السياق باتخاذ العشرات من قرارات العزل من مختلف الاسلاك التربوية، مشددا على عدم التسامح مع هذه المسائل ولاسيما مع كل من تورط في التحرش الجنسي. وبخصوص تسجيل حالة تحرش جنسي بين التلاميذ بمؤسسة تربوية بولاية مدنين، أفاد الوزير انه تم فتح بحث في شانها لاتخاذ القرار المناسب على ضوء نتائجه.

وقال إن “ظواهر مخجلة دخلت المدرسة وتتطلب مجابهتها تضافر الجهود من اطار تربوي ومجتمع مدني وعائلة”، لافتا الى ان الحماية تنطلق من العائلة وتتواصل بالمدرسة.

يذكر ان احدى المؤسسات التربوية بولاية مدنين، سجلت مؤخرا حالة تحرش جنسي بين تلاميذ، من خلال اقدام تلميذ يدرس بالسنة السادسة على التحرش بتلميذات بالسنة الاولى بعد استدراجهن بمساعدة زميلتيه.