‫إتحاد قضاة محكمة المحاسبات يرفض قرار إعفاء قضاة دون المرور بالمسار التأديبي


رفض اتّحاد قضاة محكمة المحاسبات، إعفاء القضاة دون المرور بالمسار التأديبي، لما في ذلك من خرق لقرينة البراءة وعزل للقضاة بالشبهة أو بدون شبهة.



كما ندّد ، في بيان أصدره اليوم الإثنين، بتقييد حقّ القضاة المعفيّين في التقاضي عبر منعهم من الطعن في قرار إعفائهم أمام القضاء الإداري إلّا بعد صدور حكم جزائي باتّ، مؤكدا أنّ اللجوء إلى القضاء حقّ لا يمكن سلبه.
وكان رئيس الجمهورية قد أصدر الأسبوع الماضى مرسوما أسند فيه لنفسه صلاحيّة إعفاء القضاة، وأمرا رئاسيا تمّ بمقتضاه إعفاء 57 قاضيا.

وقد إحتجت الهياكل الممثلة للقضاة على قرارات سعيد ، وقررت اثر اجتماع دعت اليه جمعية القضاة تعليق العمل بالمحاكم كامل الأسبوع الجارى مع إمكانية التمديد.ودعا إتحاد قضاة محكمة المحاسبات، رئيس الجمهوريّة إلى إلغاء أمر الإعفاء والمرسوم المؤسّس له، واحترام استقلاليّة السلطة القضائيّة والكفّ عن تأليب الرأي العام ضدّها، خاصّة وأنّ ذلك من شأنه تهديد السلامة الجسديّة للقضاة، محملة إياه المسؤولية كاملة عن تعكّر مناخ العمل بالمحاكم تبعا لانعدام الأمان الوظيفي للقضاة.

ودعا كافّة القضاة الماليّين إلى تعليق العمل الذي تمّ إقراره، مؤكدا تنسيقه مع بقيّة الهياكل في سبيل الدفاع عن استقلاليّة القضاء التونسين حسب نص البيان.