الاتحاد العام لطلبة تونس يطالب باشراكه في صياغة الاطار القانوني المنظم للاجازة الوطنية


ينفذ الاتحاد العام لطلبة تونس، وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التعليم العالي وذلك يوم 10 جوان للمطالبة باشراكه في صياغة وسن مشروع القانون المنظم للاجازة الوطنية.


وطالب الاتحاد، بتشريك ممثليه في الاعداد لمشروع القانون خصوصا في تحديد شروط تحصيل الاجازة الوطنية وكذلك في الصفة الممنوحة للمتخرج وعدد سنوات الترسيم داعيا، الى التسريع بسن اطار تشريعي منظم لهذه الاجازة من أجل تسليم شهائد التخرج للطلبة.

وحذّر الاتحاد العام لطلبة تونس من أن اطارا تشريعيا ينظّم الإجازة الوطنية سيترتب عنه عدم تمكن الطلبة المتخرجين من تسلّم شهائدهم.

جدير بالذكر، أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي احدثت نظام الاجازة الوطنية منذ سنة 2019 ، الذي عوض الاجازتين الأساسية والتطبيقية وتتخرج في موفى هذه السنة الجامعية أول دفعة بالاجازة الوطنية.

ويأتي موقف الاتحاد العام لطلبة تونس الداعي الى تشريكه في اعداد الاطار التشريعي المنظم للاجازة الوطنية، تزامنا مع اعلان منافسه الاتحاد العام التونسي للطلبة رفضه لمشروع الأمر الحكومي المنظم للاجازة الوطنية وذلك بعد اطلاعه على الصيغة التي اقترحتها الوزارة، وفق ما ذكره في بيان سابق له .

وكان الاتحاد العام التونسي للطلبة قد عبّر عن رفضه لصيغة المشروع ما وصفه، “بالمشاكل التي ستنتج عن تطبيقه”، لافتا الى أن المشروع يقترح التقليص من حق الطلبة في الترسيم باشتراطه عدم تجاوز 5 ترسيمات بعد أن كان هذا العدد غير محدود للسنتين الثانية والثالثة في نظام الاجازة”.