‫ماذا لو أصيب الحاج بكورونا قبل أيام من رحلته ؟


أكد رئيس البعثة الصحية للحجيج التونسيين شكري حمودة، أن الدولة التونسية، قد قررت إضافة جرعة التعزيز للحجيج التونسيين، على أن يتم تلقيح الحاج بجرعة رابعة، في حال مرور 4 أشهر على تلقيه الجرعة الثالثة.

وقال شكري حمودة في تصريح لمراسلة الجوهرة اف ام، خلال ندوة صحفية عقدتها وزارة الشؤون الدينية، حول الاستعدادات للموسم الحج 2022، اليوم الأربعاء، إنه وفي صورة تسجيل إصابة أحد الحجيج، من بين المسافرين في الرحلات الأولى، بفيروس كورونا، فسيقع تأجيل رحلته إلى حين تعافيه من الفيروس.

أما في حال سُجلت الإصابة لدى حاج ضمن الرحلات الأخيرة إلى البقاع المقدسة، فلن يكون بإمكانه أداء مناسك الحج وسيقع تمكينه من استرداد أمواله.

وتتكون البعثة الصحية التونسية من 40 شخصا، بينهم أطباء وممرضون، سيكونون معززين بثلاث سيارات إسعاف، و1.9 طن من الأدوية، قامت الخطوط التونسية بشحنها مجانا.