بارقة أمل لملايين المصابين بالسرطان

كشف الدكتور حاتم الغزال، المختص في علم الأجنة، عن بارقة أمل لملايين المرضى بالسرطان، تم الإعلان عنها امس بملتقى العالمي للأورام بشيكاغو، حيث تم الكشف عن علاج مناعي حديث بواسطة أجسام مضادة موجهة ضد نوعين من الخلايا السراطانية، وهي سرطان القولون والمستقيم ثالث السرطانات الأكثر إنتشارا في العالم حيث يصاب به قرابة 2 مليون شخص سنويا.

ووفق الدكتور غزال فقد أظهر العلاج نتائج مدهشة حيث تم شفاء كل المصابين بهذا النوع من سرطان القولون والمستقيم مع إختفاء كامل للخلايا السرطانية بدون اللجوء إلى العلاج التقليدي.

وكان علاج هذه الحالات يعتمد على العلاج الكيميائي والأشعّة مع الجراحة وهو علاج ثقيل جدا وتتنج عنه آثار جانبية عديدة تؤثّر على حياة المصاب وتكون في بعض الأحيان قاتلة مع إمكانية عودة ظهور السرطان بعد العلاج.

وأضاف أن هذا النوع من العلاج من المتوقع أن يكون أيضا ناجعا ضد السرطانات التي يتسبب فيها نفس الخلل الجيني والتي تصيب خاصة بطانة الرحم عند المرأة.