‫عدد من عائلات الشهداء وجرحى الثورة يطالبون بالحسم في ملفاتهم


نظم اليوم عدد من عائلات الشهداء و جرحى الثورة، ندوة صحفية بمقر النقابة الوطنية للصحفيين، طالبوا خلالها بالحسم في ملفاتهم وإنصافهم.


وقالت رئيسة الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات، نائلة الزغلامي، في تصريح لمراسل “الجوهرة أف أم” إنهم يساندون تحرّكاتهم، داعية إلى ضرورة الإسراع في جبر الضرر وتوفير الإحاطة النفسية والصحية لهم والحسم في ملفاتهم بصفة نهائية.
وأكدت الزغلامي أنه ليس بالإمكان “تأسيس مسار ديمقراطي دون إنصاف عائلات وشهداء الجرحى والابتعاد عن سياسة الإفلات من العقاب”.

من جهته، طالب الناشط الحقوقي، عادل بالراضية، بادراج أسماء بقية شهداء وجرحى الثورة في القائمات الرسمية وعلاج الجرحى وجبر الضرر. 

كما طالب أيضا بتعديل المرسوم 20 الصادر في 9 أفريل الفارط، والمتعلق بإحداث مؤسسة فداء، ليشمل عددا أخر من الجرحى.