‫تونس تدعم مبادرة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية


أكدت تونس دعمها مبادرة الصحة من أجل السلام التي أطلقها مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، وذلك خلال كلمة ألقاها وزير الصحة علي المرابط، في اطار مشاركته في أشغال الدورة 75 لجمعية الصحة العالمية التي تنعقد بجنيف من 22 إلى 28 ماي 2022.


وجدد المرابط بالمناسبة التزام تونس بجميع الرؤى والمواثيق الدولية الرامية إلى تحقيق الأمن الصحي والسلم، مؤكدا حرص تونس على هذا الدور في القارة الإفريقية في إطار عضويتها لمجلس السلم والأمن للإتحاد الافريقي للفترة 2022-2024، وفق ما أفادت به وزارة الصحة في بلاغ لها اليوم الثلاثاء.

وأشار المرابط إلى مبادرة رئيس الجمهورية قيس سعيد مع عدد من قادة العالم الداعية إلى إرساء آلية للوقاية من الجوائح الصحية والتأهب والإستجابة لها.

وعبر عن تطلع تونس الى الإسهام بفعالية في مسار نقل تكنولوجيا الحمض الريبي لصناعات اللقاحات وذلك بعد إختيارها من بين الدول الإفريقية الست المستفيدة من هذه التكنولوجيا توزايا مع مساعيها لإحتضان مقر الوكالة الإفريقية للأدوية.
جدير بالذكر، أن أعمال الدورة الـ75 لمنظمة الصحة العالمية كانت قد انطلقت في جنيف بسويسرا منذ يوم الأحد الفارط وتركز هذه الدورة على قضايا رئيسية بما في ذلك الاستجابة لجائحة كوفيد 19 المستمرة ومبادرة الصحة العالمية من أجل السلام.

وتعقد المنظمة أول اجتماع حضوري لها لأول مرة منذ تفشي وباء كورونا قبل أكثر من عامين، في وقت لا تزال فيه مكافحة جائحة كوفيد 19 تمثل إحدى أهم أولوياتها.
وكان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية قد أكد تيدروس أدهانوم غيبريسوس في كلمته خلال افتتاح جمعية الصحة العالمية أن الوباء لم ينته بعد وأن “الأمر لن ينته في أي مكان حتى ينتهي في كل مكان”.

وقال “إن الوباء ليس الأزمة الوحيدة في عالمنا”، مما يعكس موضوع الدورة 75 لجمعية الصحة العالمية “الصحة من أجل السلام والسلام من أجل الصحة”، حيث أعلن أن جدول أعمال المؤتمر سيتضمن أيضا بحث الأزمات الإنسانية المعقدة في أفغانستان وإثيوبيا والصومال وجنوب السودان وسوريا وأوكرانيا واليمن.

ومن المنتظر أن يتم اعادة انتخاب تيدروس أدهانوم غيبريسوس كمدير عام للمنظمة اليوم الثلاثاء لولاية ثانية، وسيستمر تيدروس، البالغ من العمر 57 عاماً في شغل هذا المنصب كونه المرشح الوحيد.