‫الإتحاد الوطني للمرأة التونسية يقرر المشاركة في لجنة الحوار الوطني


قرّر الإتحاد الوطني للمرأة التونسية المشاركة في الحوار المزمع عقده صلب لجنة الحوار الوطني المحدثة ضمن المرسوم الرئاسي عدد 30 لسنة 2022 الذي أصدره رئيس الجمهورية قيس سعيد لإحداث “الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة”.



وقد أعلن الإتحاد الوطني للمرأة التونسية، اليوم، على صفحته الرسمية، عن تصويت أغلب عضوات اللجنة المركزية للاتحاد الوطني للمرأة التونسية بالأغلبية على قرار المشاركة في الحوار الوطني، عقب اجتماعهم في المقر المركزي للمنظمة النسائية حضوريا وعن بعد.ودعا  إلى تنظيم حوار يعبّر عن هواجس المرأة، معتبرة أن الحوار هو السبيل الأمثل للخروج من الأزمة التي تمرّ بها البلاد، في ظل “استشراء مظاهر الفساد والمحسوبية والعنف والإفلات من العقاب وتعدد محاولات ضرب مبادئ الجمهورية”.

ويعد الإتحاد الوطني للمرأة التونسية ، ثاني منظمة تعلن موافقتها على المشاركة في الحوار بعد قرار الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان المشاركة في الحوار، وسط تحفظات من ضيق الحيز الزمني المخصص لعمل اللجان المكونة ضمن الهيئة الوطنية الإستشارية من أجل جمهورية جديدة.