مدير المعهد الثانوي سهلول 4 يوضح


أكدّ مدير المعهد الثانوي سهلول 4 أحمد السويح، أنّه وقع تسريب وثيقة إدارية كان من المفترض أن تكون موجهة من قبل إدارة المعهد إلى مديريْ مؤسستيْ تعليم خاص.


وقال سويح في تصريح للجوهرة أف أم، تعليقا على الجدل الذي أثير في مواقع التواصل الإجتماعي، حول وثيقة إدارية تضمنت دعوة للمساهمة في توفير الإعاشة للأساتذة وإطار الإشراف مقابل 450 دينارا لليوم الواحد، إنّه لم يقع تعليقها لا في المعهد ولا في قاعة الأستاذة، واقتصر إرسالها بشكل رسمي لمدريريْ المعهديْن الخاصين، وهو إجراء عادي معمول به منذ سنوات، مشيرا إلى المبلغ المذكور يشمل إعاشة عدد تلاميذ المعهديْن الخاصيْن الذين سيجتازون امتحان الباكالوريا بمعهد سهلول 4 وهو أكثر من 161، إضافة إلى تلاميذ المعهد 149 تلميذ، وبذلك يصبح عدد التلاميذ الإجمالي 310، معتبرا أنه من واجب المؤسسة التربوية تقديم  الماء على الأقل لمختلف المشاركين والمشرفين على تأمين الامتحانات من إطار تربوي وإداري وأعوان أمن، وهو ما يفسر المبلغ المحدد في الوثيقة.
واعتبر سويح الجدل الذي أثير بمواقع التواصل الاجتماعي، من قبيل السخافات، خاصة وأنّ المؤسسات التربوية تعاني من نقص فادح في الموارد المالية، وإدارة معهد سهلول 4، بادرت بهذه الدعوة كإجراء عادي، ومن باب واجب الضيافة الذي دات مختلف المؤسسات التربوية القيام به خلال الامتحانات الوطنية، حسب تعبيره.