وقفة احتجاجية لخريجي شعبة مساعدي الصحة العاطلين عن العمل


نفذ عدد من خريجي شعبة مساعدي الصحة بصفاقس (من 2008 إلى 2012) العاطلين عن العمل، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية بمقر الادارة الجهوية للصحة وذلك للمطالبة بحقهم في الانتداب.


وأفاد المنسق الجهوي للمساعدين الصحيين بصفاقس، شمس الدين ضيف الله، في تصريح لـ”وات”، بأن المحتجين يطالبون من خلال هذا التحرك الاحتجاجي السلمي بالحق في الشغل بعد 14 سنة من البطالة والتهميش، وذلك عبر الانتداب في الوظيفة العمومية على دفعات حسب اقدمية سنة التخرج، ومعدل التخرج، والسنّ، أو عبر التنسيق بين وزارة الصحة والوزارات الأخرى على غرار وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة الداخلية.

وذكر ذات المتحدث، ان المحتجين خاضوا عديد التحركات الاحتجاجية والجلسات منذ سنة2010 الى حد الآن، للتعريف بملف خريجي شعبة مساعدي الصحة العاطلين عن العمل منذ 14 سنة، على مستوى الادارة الجهوية للصحة ووزارة الصحة كان آخرها جلسة جمعتهم منذ اسبوع مع مديرة ديوان وزير الصحة، والتي كانت لها بوادر ايجابية.

من جهته، أعرب المدير الجهوي للصحة بصفاقس، الدكتور حاتم الشريف، عن متابعته لهذا الملف عن كثب بالتعاون مع وزارة الصحة، مؤكدا ان سلطة الاشراف ساعية بشكل جدي لتسوية ملف مساعدي الصحة العاطلين عن العمل منذ 2008 وايجاد الحلول في القريب العاجل، وذلك عبر تحيين قائمة انتظار مساعدي الصحة من 2008 حتى 2012 لانتدابهم في الوظيفة العمومية حسب حاجيات كل منطقة.

وقال إنّ “سلك مساعدي الصحة ذو قيمة هامّة، فضلا عن قدرتهم على العمل في القطاع الخاص، سيما في ظلّ تغيّر الهرم العمري في تونس بشكل ملحوظ، وارتفاع عدد كبار السن الذين هم في حاجة الى رعاية صحية ومساعدة منتسبي هذا السلك”، وفق تقديره.

يذكر ان شعبة مساعدي الصحة لم تعد تدرس على مستوى الجامعة منذ 2012، كما يضم السلك في صفاقس 269 مساعد صحة من مجموع 6073 في كامل الجمهوريّة.